كيف تحمي نفسك من التحايل الاليكتروني؟؟

لابد أن تكون قد وصلك العديد من الايميلات التي تبشرك بربحك جائزة المليون، او فرصة للاستثمار بالملايين أم تحويل الأموال من بلد اجنبية الى حسابك.

أو إذا كنت من محبي الشراء عبر الانترنت وقمت بإدخال بياناتك المالية عبر مواقع غير موثوقة.

هذه الطرق وغيرها يتم بها الحصول على بياناتك سواء اسمك الكامل أو صورة جوازك أو رقم حسابك البنكي أو حتر الباسورد الخاص بأي من حساباتك البنكية أو الشخصية.

السؤال الذي سيقومون بطرحه الكثيرين هو كيف أقوم بحماية نفسي وحماية بياناتي من الاختراق؟؟ .

      عليك ـأن تكون حريصا في المواقع الاليكترونية التي تدخل فيها بياناتك، فليس مطلوب منك أكثر من اسمك واسم عائلتك وايميلك لتعبئة نماذج طبيعية وصحيحة للدخول للتصفح العادي، فلا تقوم بإعطاء معلوماتك الخاصة والمالية لأي موقع يطلب ذلك.

   قم بالحرص على الباسورد الخاص بأيميك، الباسورد الخاص بأجهزتك الاليكترونية المحمولة أو الثابتة، قم بتغيير دوري لباسورد، لا تكتب نفس الباسورد لأكثر من حساب، سيسهل ذلك اختراق حساباتك.

      كن دقيقا بالأشياء التي تشتريها اونلاين، سعرها، سعر الشحن ، مواعيد الوصول ، وطريقة الدفع ، لا تقم بإدخال ارقام بطاقاتك الائتمانية بمواقع غير موثوقة .

     لا تثق بأصدقاء السوشال ميديا، حتى لو كانوا أصدقاء معروفين لك ، قد يتم اختراق حساباتهم ومراسلتك من خلالها للحصول على بياناتك.

     لا تثق بإعلانات الحصول على المال عبر الانترنت، كتعبئة بيانات وتسجيل اعجاب بصفحات معين ، اغلبها إعلانات مزورة الهدف منها الحصول على بياناتك.

   اياك والشراء اونلاين عندما تستخدم الرواترات المجانية المتوفرة بالشوارع والمطاعم العامة، يتم اختراقها بسهولة ويتم اختراق حساباتك منها.

     اذا كنت تتعامل كثيرا بالدفع اونلاين قم بتتبيع تحويلاتك بتنبيهات الهاتف الفورية والتقرير المفصل من البنك شهريا على الأقل.

      قم بتحديث الانتي فايروس الخاص بأجهزتك، لأنها تساعد في كشف الرسائل الملغمة بالفيروسات والاختراقات التي تتم عبر الانترنت حتى لو جزئيا.

لا نريد منك أن تمتنع عن المعاملات المالية اونلاين، لكن الحرص يجب ان يكون مضاعف عندما تكون وكأن ابوابك مفتوحة للعالم اجمع ولكن انت فقط يجب أن يكون لديك المفاتيح.

 

من وجهة نظري الشخصية التعامل المالي الاليكتروني هو هبة رائعة قدمتها لنا التكنولوجيا لتوفير وقتنا وجهدنا

وفتح أسواق العالم امامنا، أن شخصيا ادفع كل فواتير اونلاين وحتى اقساطي الجامعية، وانا من مدمني الشراء اونلاين ولكن بحرص ودقة شديدين وفقط من خلال مواقع معروفة وموثوقة ومع متابعة كل تفاصيلي المالية عبر الهاتف وعبر التقرير البنكي الشهرية.

نعم للاستفادة من التكنولوجيا ولكن بالتعامل الصحيح والحذر معها.