منصة جوجل للمهارات الرقمية والفجوة التكنولوجية

خلال تصفحي الاصدار الجديد من ( g.co/Maharat) مهارات والذي اصدرته شركة ( Google) بشهر (4/2018) للمتحدثين باللغة العربية،  والذي توفر فيه عبر الإنترنت حاليًا 26 دورة مجانية (دورات مصغرة في الواقع) عبر فئات مختلفة ، بما في ذلك التسويق عبر محركات البحث والتسويق بالمحتوى ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات الصورية والفيديو والتجارة الإلكترونية والمزيد. الدروس متوفرة في شكل أكثر من 100 فيديو توضيحي. سيحصل المشاركون الذين أكملوا جميع الدورات الـ 26 ، وكل منها يتضمن أيضًا اختبارًا صغيرًا في نهاية الدرس ، على شهادة من Google. تستغرق الدورات 9 ساعات لإكمالها،ما استوقفني ليس الدروس والنشاطات التي تقدمها ( Google) للعرب في هذا الاصدار ، ولكن أهداف( Google)لانشاء هذه المنصة ، وأنقل حرفياعن مدير ( Google) في منطقة ( MENA) :

"في دراسة حديثة للمنتدى الاقتصادي العالمي ، تتطلب وظيفة واحدة من كل خمس وظائف في العالم العربي مهارات رقمية غير متوفرة على نطاق واسع اليوم. 51٪ من الشباب يعتبرون البطالة مصدر قلق كبير و 38٪ فقط يعتقدون أن تعليمهم يمنحهم المهارات التي يحتاجونها لدخول سوق العمل. في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، هناك 30 مليون امرأة متعلمة ومتصلة وعمر عمل ، وهو ما يمثل أكبر فرصة اقتصادية في المنطقة اليوم. أكثر من 50٪ من خريجي الجامعات من الإناث ، ولكن 25٪ فقط يشتركون في القوى العاملة."

هذة الاحصائيات صدمتني وجعتني اقرأ تقرير المنتدى الاقتصادي 2017 الخاص بمنطقةالشرق الاوسط ، لاجد الحقيقة المؤلمة :

  •    الشباب تحت سن 25 يشكلون ما يقرب من النصف من سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأكثر من الربع منهم عاطلون عن العمل
  •    في جميع أنحاء المنطقة ، تبلغ العمالة العالية المهارة 21٪ في المتوسط ، بينما تمثل الأدوار متوسطة المهارات 66٪
  •      الموجة الحالية من التغيير التكنولوجي سيكون له تأثير عميق على أسواق العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما هو الحال في جميع أنحاء العالم ،سيكون هناك طلب قوي على المهنيين الذين يستطيعون مزج المهارات الرقمية و STEM مع الموضوع التقليدي الخبرة ، مثل المهندسين الميكانيكية والميكانيكية ومحللي بيانات العمليات التجارية .
  •    الثورة قد تكون مدمرة للعديد من المهن ، كذلك يتوقع أيضا الحاجة لإنشاء مجموعة واسعة من الوظائف الجديدة في المجالات مثل تحليل البيانات وعلوم الكمبيوتر والهندسة.
  •    يمكن أن تنمو الاقتصادات مجتمعة [في المنطقة] بنسبة 50٪ تقريبًا بحلول عام 2025 إذا حققنا المساواة بين الجنسين في القوى العاملة وهذا هو أكبر تأثير عالمي من جميع الأسواق.

لقرأة التقرير كاملا http://www3.weforum.org/docs/WEF_EGW_FOJ_MENA.pdf

الموضوع خطير جدا ويحتاج خطة عمل سريعة بالتعاون بين الحكومات والمدارس والجامعات و مزودي التعليم غير الرسمي ، لبناء منصات أكثر مرونة للتعليم الرسمي وغير الرسمي لبناء مستقبل أفضل لابنائنا في ظل الثورة التكنولوجية العارمة التي قد تضع امامنا فجوة سحيقة بيينا وبين دول العالم لن يستطيع مئات الاجيال تجاوزها.

اذا كانت شركة (Google)استشعرت هذة المشكلة وتحاول منذ الان وضع حلول لاغلاق هذة الفجوة الخطيرة التي ستحدث بين العرب ودول العالم المتقدم.

هذة دعوة للجميع بالبدء بمساعدة نفسه ومساعدة مجتمعه على التطور اليكترونيا لمجاراة العالم

دعونا نبدأ من منصة (https://learndigital.withgoogle.com/maharatgoogle) والتي تحتاج فقط 9 ساعات لاتمامها ، مع أنها تقدم مهارات اساسية على الجميع أن يتقنها مهما كان تخصصه أو سنه ، ولا تحتاج لاتقانك للغة اخرى.

 #معا للحاق بركب التكنولوجيا العالمية والاستفادة من التكنولوجيا في تطوير حياتنا.